• التعريف بالمشروع :

هو مشروع يهدف للمساهمة في تربية الأشبال وغرس محبة دينهم ونبيهم محمد صلى الله علية وسلم من خلال برامج وأنشطة معينة.

• رؤيتنا:

تكوين بيئة عمل متميزة للمساهمة في تربية الأشبال .

• رسالتنا:

تعريف الأشبال بمحاسن الإسلام وربطهم بنبي محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام وحثهم على مكارم الأخلاق.

• أهدافنا :

1- تعليم الأشبال أمور دينه وفق كتاب الله وسنة نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم

2- تعريفهم بالأركان الإسلام وحثهم على أهمية الصلاة

3- ربط الأشبال بقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم.

4- تحقيق الطاعة لرسول الله محمد صلى الله علية وسلم ولولاة الأمر .

5- العمل على رعاية وتوجيه الأشبال وتربيتهم العملية على المنهج النبوي .

6- تحقيق التكامل مع الجهات المتخصصة بالأشبال .

7- صقل مواهب الاشبال للمشاركة في البرامج العامة .

8- تطوير وتنويع البرامج التعليمية والاستفادة من التقنية وتربية الأشبال .

• الفئات المستهدفة :

الصفوف العليا من المراحل الابتدائية.

أركان ملتقى الشبل المسلم الثالث:

1- قرية الخليج للتدريب :

• هي قرية تختص بتعليم الشبل طريقة فك بعض أجزاء الحاسب وصيانتها وإعادة تركيبها .

• عدد الزوار 4400 شبل.

2- قرية المستقبل :

• هي قرية تهدف إلى مساعدة الشبل في تحديد ميوله واختصاصه مستقبلاً .

• عدد الزوار 6000 شبل.

3- قرية الحرف اليدوية:

• هي أركان متخصصة بتعليم الشبل عدد من الحرف اليدوية الجميلة الممتعة .

• عدد الزوار 5300 شبل.

4- قرية مواهب وأفكار :

• هي أركان تضم بين طياتها العديد من العاب التنافسية الممتعة والترفيهية.

•عدد الزوار 5800 شبل .

5- المراجل:

• هي ركن يهدف إلى تعليم الشبل عدد من أساليب وفنون الضيافة .

• عدد الزوار 4200 شبل.

6- قرية الشبل المنظم :

• هي قرية تهدف إلى ترتيب حياة الشبل وتنظيمها في كل الأماكن .

• عدد الزوار 5000 شبل.

7- قرية صحتك:

• هي ركن يختص بتعليم الشبل أساسيات الطب العام والفحص الطبي .

• عدد الزوار 5000 شبل .

8- قرية أسناني:

• هي ركن يهدف إلى تعليم الطالب طريقة العناية بالأسنان وفحصها ومعاجلتها .

• عدد الزوار 4800 شبل .

9- قرية بوفيه الشبل:

• هو ركن يتمكن فيه الشبل من تعلم الطهي بعض المأكولات السريعة .

• وهو ركن يتمكن فيه الشبل من تعلم أداء بعض العصيرات اللذيذة .

• عدد الزوار 5600 شبل .

10- اليوتيوب الدعوي :

• هو ركن يتم فيه مشاهدة العديد من العروض الممتعة والهادفة باستخدام تقنية ثلاثي الأبعاد .

• عدد الزوار 4800 شبل .

11- ركن خدمة المجتمع:

• يهدف إلى إشراك الشبل بالاهتمام والمساهمة بالمجتمع المحيط به .

• عدد الزوار 4400 شبل .

12- ركن مجلة انس :

• هو ركن يهدف إلى غرس حب القراءة لدى الأشبال .

• عدد الزوار5200 شبل .

13- القرية التراثية :

• ركن يهدف لتعليم الشبل بالماضي وربطه في المستقبل .

• عدد الزوار 4000 شبل .

القيمة الأولى :( حـب التعلم ) :

إن حب التعلم أصل من أصول ديننا، ومسيرة الحياة بدون التعلم حتما ستتوقف .(قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون) ويحثنا النبي صلى الله عليه و سلم على طلب العلم قائلا ً : (من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع ) (رواه الترمذي )لماذا تمارس (حب التعلم) ؟

1. تعبدا لربنا سبحانه وتعالى وطاعة لنبينا صلى الله عليه وسلم .

2. رغبة منا في تحسين وضع أمتنا حتى يعود في الركب قومي وقد عاشوا أئمته سنينا ..

3. أيمانا منا بأن قيمة المرء تكون بما يحسن من العلوم .

4. لكي نعيد مجد أجدادنا الذين مارسوا هذه القيمة وبها سادوا .

5. لكي نتمكن من اختراع الأشياء التي تعلى قيمة امتنا بين الامم .

6. لأن الحياة بدون التعلم ستتوقف . كيف تمارس (حب التعلم) ؟

1. نضع جداول زمنية للمهام ونعمل حتى يتم استكمال كل ما نرغب.

2. نطرح الأسئلة لزيادة معرفتنا .

3. نشارك مشاركة جادة في البيئة المدرسية والأندية والمحاضن التربوية .

4-نقرأ السيرة الذاتية للعلماء والمخترعين والكتاب والأدباء . مؤشرات دالة على النجاح :

نقرأ – نبحث -نلاحظ - نتأمل – نحسن مهارة جديدة أو ننمي موهبة ما.

الثقــة بالنفـس:

إن الثقة بالنفس هي الايمان العميق بقدرات النفس دون خوف من إخفاق أو تردد من فشل ، وهي تجسيد للآية الكريمة: {قال اجعلني على خزائن الارض اني حفيظ عليم } سورة يوسف (55) والثقة بالنفس شعور نكتسبه في حياتنا ولا يمنح لنا من قبل الآخرين .

لماذا تمارس (الثقة بالنفس) :

إن الشجاعة الباعثة إلى الثقة بالنفس عنصر بالغ الأهمية في ثلاثة مجالات مهمة في حياتنا وهي العلاقات الأدوار القيادية والعمل الجماعي.

مؤشرات دالة على النجاح:

1. التعبير عن النفس أمام المجموعات .

2. التحدث باللغة الفصحى .

3. الدخول في منافسات مع الأقران .

4-الحكم السليم قبل المجازفة .

تقدير الاخرين:

إن (تقدير الآخرين ) قيمة متأصلة في قيمنا الإسلامية ومنذ أن خلق الله تعالى آدم عليه السلام وأمر الملائكة بالسجود له فما كان ذلك الا تقديرا لتلك النفس البشرية التي خلقها الله وكرمها وهي أيضا متأصلة في قيمنا النبوية فنرى رسولنا الأعظم يقدر كل البشر , صغريهم وكبريهم , عاملهم وجاهلهم , ذكرهم وأنثاهم .

لماذا تمارس ( تقدير الاخرين ) ؟

إن تقدير الآخرين عنصر أساسي لحياتنا الشخصية والاجتماعية ،فالتقدير كرابط بالغ الأهمية يربطنا بمن حولنا من زملاء وأصدقاء ومعلمين وعمال بل ومجتمع بأسره .

كيف تمارس ( تقدير الاخرين ):

1. المشاركة في أنشطة خدمة المجتمع المحلي .

2. طلب المشورة عندما نعجز عن حل مشكلة ما .

3. كتابة عبارات تقدير لآبائنا ومعلمينا و زملائنا.

4. تبادل التجارب الشخصية لمساعدة زملائنا في حل المشكلات.

مؤشرات دالة على النجاح:

1. الاهتمام بمشاعر الآخرين

2. التطوع لمساعدة المحتاج

3. عرض المساعدة على الزملاء

4. تقدير جهود الأباء والأمهات والمعلمين.

المواطنة الصالحة:

إن المواطنة تعني الانتماء للمكان أو للوطن الذي يعيش فيه المرء، انتماءاً ايجابيا فاعلاً يؤثر في هذا الوطن يدافع عنه ويعمل على رفعته والقيام بكل ما ينبغي عليه تجاه هذا الوطن.

ولنا في رسولنا خير قدوة وكلنا يذكر مدى تعلقه بمكة المكرمة التي قال مخاطبا لها وهو يفارقها في هجرته ( والله إنك لأحب أرض الله الي ولولا أن أهلك قد أخرجوني منك ما خرجت )

لماذا تمارس (المواطنة الصالحة) :

لأن هذا الوطن عظيم. وله إنجازات يجب أن نفتخر بها، وضحى وقدم الكثير من أجل أبنائه. و لهذه الأسباب وغيرها علينا أن: نفتخر ونعتز بالانتماء لهذا الوطن ونحافظ على إنجازاته، ونحاول أن نضيف إليها.

كيف تمارس (المواطنة ):

1. المحافظة على الممتلكات العامة .

2. التعبير عن الحب للوطن .

3. المشاركة في مشاريع خدمة البيئة والمجتمع .

4. إظهار أن حب الوطن جزء من عقيدتنا لأن رسول الله كان يحب الوطن.

مؤشرات دالة على النجاح :

1. ترديد النشيد وتحية العلم.

2. المشاركة في المناسبات الوطنية.

3. المحافظة على الممتلكات العامة.

4. المشاركة في تجميل وتشجير الحي.

5. إنكار الممارسات التي تضر بالوطن وسمعته.

العمل التطوعي:

العمل صفة لابد أن تلازم المسلم منذ مولده وحتى موته حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيله، فاستطاع ألا تقوم حتى يغرسها ،فليغرسها فله بذلك أجر) و قال صلى الله عليه وسلم: ( إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم ) (رواه مسلم ).

ماذا تمارس ( العمل التطوعي):

حب العمل؟

1. للعمل الصالح في الإسلام منزلة عظيمة ومكانة رفيعة، اذ هو سبب لدخول الجنة قال تعالى { لَهُمْ دَارُ السَّلامِ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }

2. العمل جزء من الإيمان قال الحسن البصري :{ ليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني، ولكنه ما وقر في الصدر وصدقته الأعمال }

3. إن اختلاف الناس في منازلهم يوم القيامة يكون بتفاوت َاعمالهم كما قال تعالى { وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُوا ۖ وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ }

كيف تمارس (العمل التطوعي ) ؟

1. التطوع لمساعدة الزملاء عند الحاجة .

2. المثابرة على تعلم مفاهيم المعرفة والمهارات .

3. المشاركة في مهارات ومشاريع تخدم المجتمع .

4. المشاركة في الأعمال الاجتماعية و البيئية .

مؤشرات دالة على النجاح :

1. تقبل توجيهات المعلمين .

2. تسير الأوقات والمهارات للعمل البناء .

3. ابتكار حلولاً لمشاكل المجتمع المحلي .

4. تقديم أفكار جديدة لخدمة المجتمع والوطن .

بر الوالدين:

بر الوالدين من القيم العظيمة في الإسلام والتي اعتنى بها عناية بالغة فكانت مرتبتها بعد توحيد الله تعالى في العبادة وعدم الإشراك به .فقال تعالى : { وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا } فكان الوالدان هما أحق الناس بالبر والصلة والقيام بشؤونهما وصحبتهما.

لماذا تمارس (بر الوالدين)؟

1. تعبدا لله تعالى وطاعة رسوله .

2. رغبة في دخول الجنة .

3. طلبا لسعة الرزق وطول العمر ورضا الرب .

4. لكي يستجيب الله لدعائنا .

5. لكي يبرنا أبناؤنا .

كيف تمارس ( بر الوالدين) ؟

1. تقبيل أيدي آبائنا عند رؤيتهم وكذلك رؤوسهم .

2. المشاركة في البحوث والبرامج والندوات والأعمال التي تحث على البر .

3. أن نقول لهما قولا كريما معززاً بالاحترام التعظيم.

4. أن ندعو لهما بالرحمة والمغفرة .

5. أن نتواضع لهما ونتذلل في كل ما يأمروننا به مالم يكن في معصية الله تعالى .

مؤشرات دالة على النجاح :

1. تقبيل اليد أو الرأس وغيرها من أساليب البر.

2. الدعاء للوالدين بالمغفرة والرحمة .

3. الحديث عن الوالدين بصورة تليق بمقامهما.

4. الحرص على نيل الدرجات العالية والتفوق الدراسي لإرضاء والديه.

القدوة الحسنة:

إن للقدوة الحسنة الدور الأعظم في قيادة أفراد المجتمع الإسلامي نحو الرفعة والسمو ، و الإسلام قد دعا إلى أن يتخذ المسلم في حياته قدوة حسنة تنير له الطريق وتدفعه نحو مستقبل مشرق وحياة آمنة ، وتبدأ القدوة برسول الله صلى الله عليه وسلم ، يقول الحق تبارك وتعالى { مَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَىٰ فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنكُمْ ۚ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ } " الحشر: 7 "

لماذا تمارس (القدوة الحسنة)؟

لأن القدوة الصالحة تثير في النفس قدراً كبيراً من الإعجاب والتقدير مما يثير دوافع الغيرة لدى المتلقي ويحاول تقليد من استحسن عمله وقوله .

كيف تمارس ( القدوة الحسنة)؟

1. اتخاذ قدوة حسنة في الأقوال والأفعال .

2. إعداد البحوث عن شخصيات لها أثر في تاريخ البشرية كالأنبياء والصالحين والعلماء .

3. مناقشة الزملاء في من يقتدون بهم .

مؤشرات دالة على النجاح :

1. كثرة الأسئلة عن شخصية نموذجية معينة .

2. التركيز على النماذج الإيجابية في التاريخ والأدب وغيرها من المواد الدراسية الأخرى.

3. الاحتفاء بالنماذج الإيجابية في المجتمع

. حسن التعامل:

هو مجموعة من المعاني والصفات المستقرة في النفس وعنها تصدر الأفعال بسهولة من غير فكر أو رؤية باتجاه إيجابي. وقال الله تعالى { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } القلم (4) فحسن التعامل عبادة كما علمنا الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم فقال : { إن المومن ليدرك بحسن الخلق درجة الصائم والقائم }

لماذا تمارس حسن التعامل ؟

حسن التعامل هو دعامة و حصانة معنوية يحمي جدار الأخوة الذي بناه الإسلام بتعاليمه ، فبالصف الواحد و الكلمة الواحدة تنهض المجتمعات و تبنى الأمم . فحتى نحظى بمجتمع واعي لدوره ورسالته في الحياة لابد أن يتغلغل حسن التعامل بين أفراده فيكون جدارا شامخا يفتخر به أبناؤه .

كيف تمارس حسن التعامل :

1. إفشاء السلام .

2. الابتسام .

3. انتقاء الألفاظ التي ترتك اثر للتسامح .

4. احترام المعلمين والجيران .

مؤشرات دالة على النجاح :

1. الحرص على اللقاءات الاجتماعية وبصورة دورية ومستمرة.

2. إفشاء السلام مع الابتسامة الغير متصنعة .

3. القيام بالأعمال الجماعية بروح الفريق الواحد دون تذمر وملل . النظام النظام هو التخطيط والترتيب والتنفيذ بطريقة منظمة، حيث تبقى الأشياء وجاهزة للاستعمال.

النظام:

لماذا تمارس ( قيمة النظام ):

1. لأن النظام يوفر لنا الجهد و الوقت لإنجاز الأعمال .

2. لأن النظام يحسن نوعية العمل الذي نقوم به .

3. النظام يكون سببا لتوازن حياتنا بين العمل و الراحة .

4. لكي ندير مواقفنا وحياتنا بشكل سليم .

كيف تمارس (قيمة النظام) ؟

1. تسليم النشاط المنزلي و العمل الصفي في موعده منظما .

2. المحافظة على نظام ونظافة المدرسة .

3. تنظيم الجداول والحقائب بطريقة مرضية .

4. التدرب على مهارة النظام والتعاون .

مؤشرات دالة على النجاح:

1. الالتزام بجميع المواعيد اليومية .

2. الاحتفاظ بملفات لجميع الأوراق المهمة .

3. الحضور إلى المدرسة مبكر أو عدم إضاعة وقت الحصة دون تعلم .

أدب الحــوار:

إن أدب الحوار من أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها المسلم صغيرا كان أم كبير وهو سلوك إسلامي عظيم دعانا الإسلام إليه وأمرنا به قال تعالى { ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنه وجادلهم بالتي هي احسن ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين } النحل (125)

لماذا تمارس أدب الحوار ؟

1. لتقريب وجهات النظر .

2. لتفهم الآخرين

3. تلاحق الآراء وفتح آفاق جديدة.

4. تكوين قناعات مشتركة بيننا وبين والآخرين.

5. لكي يستمع إلينا الآخرون كما نحب ان يستمعون إلينا

. كيف تمارس (أدب الحوار) ؟

1. الاستماع باهتمام لكل من يتحدث إلينا .

2. المشاركة في الأنشطة والبرامج التي تنمي أدب الحوار.

3. حضور دورات تدريبية لتنمية أدب الحوار .

4. فتح المجال مع الزملاء للنقاش والحوار .

مؤشرات دالة على النجاح:

1. الإصغاء أثناء الحصص والمحاضرات .

2. كتابة مقالات إيجابية حول أدب الحوار.

3. تكوين صداقات وعلاقات إيجابية ينميها أدب الحوار .

4. مساعدة زميل وإرشاده لأدبيات الحوار .

,شارك المنشور مع أصدقائك

اشترك في النشرة البريدية عبر التليغرام ليصلك كل جديدنا

اشترك الان
التعليقات (0)
ادرج تعليق

الرجاء تصحيح الأخطاء التالية :
{{ error }}

مقالات مميزة في غصن

2018-10-21 | مقالات غصن

تجربة منهاج ( أنوس ) في غرس القيم

قراءة المزيد
2018-10-21 | مقالات غصن

تجارب إثرائية: مشروع (مركز بيوتنا) لجمعية البر الخيرية بالمذنب

قراءة المزيد
2018-10-21 | مقالات غصن

مشاريع مؤسسة محمد وعبد الله إبراهيم السبيعي الخيرية

قراءة المزيد
2018-10-21 | مقالات غصن

تجارب إثرائية: أُسَرٌ تودع الفقر: "نون أنموذجا": المستودع الخيري بجدة

قراءة المزيد
2018-10-21 | مقالات غصن

تجارب إثرائية: لا نطعمك سمكة بل نعلمك اصطيادها: جمعية البر الخيرية الأحساء

قراءة المزيد
2018-10-21 | مقالات غصن

تجارب إثرائية: مشروع (مهنة لها): جمعية الريان الخيرية بوادي جازان

قراءة المزيد
2018-10-21 | مقالات غصن

التجربة الرابعة: مشاريع مبادرة باب رزق جميل

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

التجربة الثالثة: مشروع بارعة

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

التجربة الثانية: تأهيل الأسر الفقيرة تعليمياً

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

التجربة الأولى: مبادرة التوطين بالتنمية

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

الورقة الثالثة: التأصيل الشرعي لتوعية وتأهيل الفقير

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

الورقة الثانية: الخصائص النفسية والاجتماعية للفقير

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

ورقة إثرائية: رؤية شرعية إستراتيجية للقضاء على الفقر في بلادنا

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

الورقة الأولى: حقوق الفقير التي كفلها الشرع والنظام

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

تجربة قسم التوعية الاسلامية بإدارة تعليم ينبع

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

أساليب و أدوات غرس القيم في الأطفال

قراءة المزيد
2018-10-18 | مقالات غصن

ورقة علمية: الخصائص النمائية للأطفال و تطبيقاتها

قراءة المزيد